الزواج العصرى الاسلامى
مرحبا بكم فى الزواج العصرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المودة  

المواضيع الأخيرة
» باحث إسلامي يعتبر الزواج العرفي هو" الأصل في الإسلام
الإثنين يوليو 18, 2011 5:04 am من طرف Admin

» موضوع يخص العالم العريى والاسلامى عن الزواج بمطلقه.
الإثنين يوليو 18, 2011 5:03 am من طرف Admin

» انواع الزواج الاسلامي اليوم
الإثنين يوليو 18, 2011 5:02 am من طرف Admin

» يجب على الزوجة أداء حقوق زوجها وطاعته
الإثنين يوليو 18, 2011 5:00 am من طرف Admin

» مفهوم المودة و الرحمة في الزواج الإسلامي
الإثنين يوليو 18, 2011 4:58 am من طرف Admin

» : مختصر آداب الزفاف أو الزواج الإسلامي السعيد
الإثنين يوليو 18, 2011 4:57 am من طرف Admin

» اللهم إني أسألك ان ترزقني زوجا يخافك
الإثنين يوليو 18, 2011 4:54 am من طرف Admin

» >ملف كامل للفتاة المسلمة المقبلة على الزواج الاسلامى <
الإثنين يوليو 18, 2011 4:52 am من طرف Admin

» تعريف الزواج الاسلامي
الإثنين يوليو 18, 2011 4:50 am من طرف Admin

يناير 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




( من استطاع منكم الباءة فليتزوج )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( من استطاع منكم الباءة فليتزوج )

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 18, 2011 4:44 am

*****


وإذا ماعدل أى من الخاطبين عن الخطبة


فالضرر الذى ينشأ عن العدول إن كان للعادل دخل فيه فيكون ملزما بالضمان


وإلا .. فلا


فالقاعدة الشرعية دالة على ذلك


فقد ورد عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال



( لا ضرر ولا ضرار )



****


أما لو كان الخاطب قد قدم مهرا


فله أن يسترده من الطرف الآخر إن كان قائما أو يسترد مثله أو قيمته إن كان


هالكا لأن المهر لا يجب إلا بالعقد


****


وقد قيل أن الأمر بالزواج فى قول الله سبحانه وتعالى



(وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ


اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )



قيل : أنه للوجوب


وقيل : أنه للندب احتجاجا بحديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم



( من استطاع منكم الباءة فليتزوج )


****


وعموما :


فإن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها ولا يكلف الله نفسا إلا ما أتاها


فالمرء فى هذا الأمر حسيب نفسه


وسبحانه وتعالى هو علام الغيوب والمطلع على أسرار وخفايا القلوب


****
وقد أباح الله سبحانه وتعالى التعدد فى الزوجات إلى أربع :


( اثنتين وثلاثا وأربعا ) فقال الله جل علاه




( فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ )




****


إلا أن تلك الإباحة ليست مطلقة


لأنه لما كان فى تعدد الزوجات


من كثرة الإنجاب .. ومن كثرة الإنفاق .. ومن الخوف من عدم القيام بالواجبات


والحقوق


الزوجية المكلف بها المرء .. والخوف من عدم القيام بالواجبات والحقوق اللازمة لمن


يعولهم من الأولاد .. ومن ... ومن ... ومن ...



**


فعلى المرء هنا : إن خشى ألا يقيم العدل والإحسان وحسن المعاملة فيما بينهن فعليه أن


لا


يزيد على زوجة واحدة لقول الله سبحانه وتعالى



( فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ )



فجهد البلاء : كثرة العيال وقلة المال


*****


وقد بين الله سبحانه وتعالى


أنه لن يستطيع أى من العباد إقامة العدل بين الزوجات حتى ولو بذلوا كل ما فى


وسعهم ..أوفعلوا كل ما فى مقدرتهم




فقال سبحانه وتعالى



(وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ )



لذا :


أمرنا الله جل علاه


ألا نميل الميل الكامل لزوجة دون أخرى أو لهذه دون تلك


وليكن من المرء الصلاح والتقوى بقدر استطاعته وقدرته


يقول سبحانه وتعالى



( فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ


كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً )



فلا نترك أى واحدة منهن كما لو كانت دون زوج .. لا هى متزوجة


ولا هي مطلقة


****


وكذلك الأمر بالنسبة للأولاد


واعلم



أن الله سبحانه وتعالى هو الحسيب والرقيب وهو على كل شىء شهيد

Admin
Admin

عدد المساهمات : 18
نقاط : 51
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marriage2012.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى